إعداد المزار

:يتألّف المزار اليوم فعليّاً من

المغارة المقدسة: (حيث كانت العذراء تنتظر المسيح), عبارة عن مصلى طبيعي يبلغ طوله 15 متراً وعرضه 7 أمتار تتبعه مغارة صغيرة أخرى تتم فيهاالعمادات.

برج يبلغ ارتفاعه 40 مترٍ: بني عام 1963 وعلى رأسه تمثال ضخم للعذراء تحمل الطفل يسوع ويبسط حماية سيّدة المنطرة فوق كيلومترات عديدة.

ويشتمل البرج إضافة إلى ذلك على مصلى مساحته 100 متر مربع، تزيّنه لوحة كبيرة تجسّد تاريخ المغارة والمرأة الكنعانيّة التي التقت المسيح في صيدا ونالت شفاء ابنها.

 


ساحة مساحتها 4000 متر مربع تصل المغارة بالبرج

درب المزارات في الهواء الطّلق يتخلّله اثنا عشر تمثالاً حفرت في الصخور وتمثّل أحداث الكتاب المقدّس التي جرت على أرض لبنان المقدّسة ومن شأنها مساعدة الزائر على عيش حقيقية : لبنان أرض القداسة

 

التذكارات تباع عند مدخل المزار وتختلف أشكالها.